آخر إهداء - كتبت بواسطة: الذيب اليافعي - الثلاثاء, 03 مارس 2009 22:30
يجزيكم الله الف خير يالغالين
آخر الأخبار
الإعلانات
نرحب بالجميع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

نرحب بجميع الأعضاء مع افتتاح الصفحة الرئيسية للشبكة

 

آملين أن تستفيدوا وتستمتعوا

 

تحياتي


بواسطة ابن المبارك, الجمعة, 02 يناير 2009 10:31 التعليقات(2), قراءة التفاصيل
 
Boardnews
نبض الميدان
اضخم عروضsms 2014



العرض سارى من 18/10/2014 لمدة اسبوعين
جوائزوخصومات وكوبونات وعروض خيالية
1.كوبون خصم 100 ريال 50000 رسالة 2300 ريال
2.كوبون خصم 200 ريال 100000 رسالة 4500 ريال
3.ايفون 4 مجانا او جلاكسى تاب7 500000 رسالة 22522 ريال
4. ايفون 6 او جلاكسى توب4 1000000 رسالة 45000 ريال
للتواصل:
sales@csms.co
0555882549
0566888126
0566888279

بواسطة كوكب التنس, الأربعاء, 29 أكتوبر 2014 13:06 [ قراءة التفاصيل ]
منبر بأقلامناااا
ما أنساكم ...




انا لو مابغيت أنساكم لاكن دزني دعواكم ...

وأنا لو مالقيت شرواكم وصني قلبي لانساكم ...

لاكن أشهد لو ضال العمر يشهد زماني مانساكم ...



تحياتي ( إنسانه بخلاقي ) أتمنى ينال ع أعجابكم بيت قصير من قلمي

بواسطة إنسانه بخلاقي, الجمعة, 10 أكتوبر 2014 00:48 [ قراءة التفاصيل ]
منبر بأقلامناااا
لبيكَ لبْيكَ يارحمن


لبيكَ لبْيكَ يارحمن





لبيكَ ربّاهُ قد جاءتكَ أعذاريْ
آحادُ فعلي أزاحتْ خير أعشاريْ




لبيكَ رباهُ روحي فارقتْ جسَدي
وعند بيتِكَ تشكو الذلَّ من عاري



لبيكَ فارحمْ إلهي ذلَّ معصيتيْ
بأيِّ حالٍ لساني يحمدُ الباريْ



لبيكَ شّلّتْ ذنوبي كلَ جارحةٍ
فأينَ في الحجِّ أُلقي ظلمَ آثاري



لبيكَ طافتْ ببيتِ القدس منزلتي
من لم تكنْ تتقي سطْوات جبّارِ



لبيكَ ربّاهُ مهموماً بما كسَبَتْ
منّي اليدان التي حطّتْ بمقداري



لبيك عند الصفا أنْزَلتُ أشْرعتي
وهْيَ التي سبَحَتْ في بحر أشرارِ



لبيكَ صفّي هناك القلبَ من دَرَنٍ
حتى يذوقَ دعاءً وسط أسحارِ



لبيكَ في مروةٍ ربي وخذ بيدي
نحو النجاة ونحو الكوثر الجاري



لبيكَ أسعى وفي الأعماقِ يقلقني
أنْ يمنعَ الوصلَ من لقياك أوزاري



لبيك ربي فلا تمنعْ سناكَ وإنْ
بالجهل أحْجَبْتهُ عن قلبي الضاري



لبيكَ في عرفاتٍ سائلاً مدَدا
فإنْ منَعْتَ فيا ويلاهُ من نارِ



لبيكَ فارحمْ رجائي بين من سئلوا
فوق الصعيد بقلبٍ والهٍ واري



لبيكَ فاسترْ عيوب السّرِّ يا أملي
العارَ ألبسُ لو كشَّفْتَ أسراري



لبيكَ في عرفاتِ الروحُ ما برحتْ
تُفضي هموماً ففكَ اليوم إعساري



لبيكَ ضيفُكً فامننْ فقرهُ بُمنى
وفي مِنى فاقرهِ يا خيرَ غفّارِ



لبيك في يوم عيد النحر قد نحرَتْ
نفسي التّكَبُّرَ فاعْمر قلبي العاريْ




حسين إبراهيم الشافعي
السعودية
خيالٌ بين المشاعر المقدّسة


بواسطة الإبراهيمي, السبت, 27 سبتمبر 2014 23:05 [ قراءة التفاصيل ]
نبض الميدان
الصفرات للصيانه والنظافه ونقل الاثاث



احذروا منتحلى الشخصيه تأكد من وجود شعارنا على السيارات والزى الرسمى للعاملين
للاستفسار الاتصال بالرقم الموحد/920008150
او زورا الموقع الرسمى
alsafrrat.sa

بواسطة كوكب التنس, الأثنين, 15 سبتمبر 2014 11:52 [ قراءة التفاصيل ]
منبر بأقلامناااا
تحدي الماء المثلج !!!


كثيرون شاهدوا المشاهير وهم يتحدون بعضهم البعض في سكب المياه المثلجة على أنفسهم
وبرروا لمثل هذه الأفعال بتبريرات منها إنسانية أو غيرها !!

ولكن هل يجوز هدر هذا الماء وسكبه بهذه الطريقة ؟!!
وهل الماء نعمة يجب الحفاظ عليها ؟
وهل يجب أن يشارك المسلمون في مثل هذه الحملات الإنسانية التي قد لايخرج منها إلا بالاثم والوزر؟

تأملوا هذه الكلمات ثم احكموا بأنفسكم ....

الله أنعم على عباده ومخلوقاته نعم كثيرة لاتعد ولا تحصى ، ظاهرة ومخفية.
قال تعلى : " وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ" "إبراهيم: 34"
وقال تعالى : " ألم تروا أن الله سخر لكم ما في السموات ومافي الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة "

ومن أعظم النعم التي أنعم الله بها على جميع الدواب من إنسان ونبات وحيوان نعمة المأكل والمشرب
قال تعالى : "فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ" " قريش 3-4"
وقال تعالى : " فَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاشْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ " " النحل 114"


والله تكفل بمباركة النعمة وزيادتها إن قام العبد بشكرها وذلك بالحفاظ عليها وصرفها في مصارفها الطيبة ،
قال تعالى : " لئن شكرتم لأزيدنكم " " إبراهيم 7 "
وقال تعالى : "يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ " "البقرة 172"


والماء يعد من أعظم النعم وأكثرها أهمية لجميع المخلوقات من بشر وحيوان وغير ذلك
والمحافظة عليها من الواجبات ، والاستهانة بها من التبذير والإسراف المنهي عنه
قال تعالى : " وكلوا واشربوا ولا تسرفوا ، إن الله لايحب المسرفين "
وقال تعالى : "وَآتِ ذَا الْقُرْبَىٰ حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا * إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ ۖ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا
" الإسراء 26-27"
وقال تعالى : " ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ " "التكاثر:8"


إن عدم الحفاظ على النعم هو سبب من أسباب الندم
قال تعالى : "وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ
فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ" " النحل 112"


واللعب بالماء وسكبه أو هدره ولأي سبب حتى إن كان للوضوء منهي عنه
فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رضي الله عنهما "أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِسَعْدٍ وَهُوَ يَتَوَضَّأُ فَقَالَ :
مَا هَذَا السَّرَفُ يَا سَعْدُ ؟ قَالَ : أَفِي الْوُضُوءِ سَرَفٌ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، وَإِنْ كُنْتَ عَلَى نَهْرٍ جَارٍ "السلسلة الصحيحة 3292


والماء عصب الحياة ، وأعظم نعمة في الوجود قال تعالى : " وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ "الأنبياء 30

لذا فإن ما يفعله بعض المشاهير من الرياضيين والممثلين وغيرهم من هدر مئات الأطنان من الماء بداعي التحدي
أو بدواعي أخرى وإن كانت إنسانية لهو إسراف وتبذير وهدر لنعمة عظيمة


ويجب على المسلم عدم تقليد مثل هذه التقليعات والعادات الغريبة والتي حذر منها الإسلام
قال صلى الله عليه وسلم : "لَتَتّبِعُنّ سَنَنَ الّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ. شِبْراً بِشِبْرٍ، وَذِرَاعاً بِذِرَاعٍ.
حَتّىَ لَوْ دَخَلُوا فِي جُحْرِ ضَبَ لاَتّبَعْتُمُوهُمْ" قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللّهِ آلْيَهُودُ وَالنّصَارَىَ؟ قَالَ "فَمَنْ؟" رواه البخاري


وخلاصة القول :

# يجب الحفاظ على هذه النعمة العظيمة التي هي أساس الحياة

# الماء هو سر الحياة على كوكب الأرض وبدونه لن يكون هناك حياة إطلاقاً وهو سبب تميز كوكب الأرض عن باقي الكواكب بوجود الحياة،

# الماء يبقى دائماً وفي كل الأحوال،سبب بقاء كافة الكائنات الحية، وهو عنصر أساسي في الأرض وأساس حياة جميع المخلوقات،

# بعض استشاريي القلب يحذرون : بإن هذا العمل "هو جهدٌ للقلب لا يتحمله كل شخص، وقد يسبب الجلطة القلبية فيمن لديه ضيق في الشرايين أو قابلية للانقباض".

# وقعت إصابات بليغة في الرأس أو الرقبة لبعض من حاولوا التحدي نتيجة سقوط الدلو وأو الثلج على رؤسهم بعد أن فقد السيطرة عليها


# كسر لقلوب الفقراء الذين لايجدون في بعض الدول قطرة ماء يطفئون بها ظمأهم

# تقليد أعمى للأمم الأخرى واتباع لأفعالهم السيئة

ابن المبارك

بواسطة ابن المبارك, الخميس, 28 أغسطس 2014 08:05 [ قراءة التفاصيل ]
منبر بأقلامناااا
لا تصمّوا السمعَ عن أطفال غزّةْ


لا تصمّوا السمعَ عن أطفال غزّةْ





لبسَتْ غزّةُ يوم العيد آهاتٍ وحسرةْ
قد تمنّتْ تسمعَ الضّادَ انتصاراتٍ
وليس الضاّدُ نعْرَةْ




قد تمنّتْ تسمعَ الضادَ هبوباً فاتحاتٍ
بلسماً للجرحِ للمظلومِ نصْرةْ



هل وعى العُربُ بأنَّ الضادَ مهزومٌ
إذا ما كان نعرَةْ




هل سمعتم أنّ غزّةْ
كتَبَتْ بالدّمِ والآهاتِ معنى الإنتصارْ
رتّلوا القرآن ترتيلاً وكانتْ
غُنّةُ الحرفِ دويّاً دون كسْرةْ




كسروا الصاروخ لمّا قد هوى فوق جباهٍ
رفَضَتْ تركعَ للباغي وتستعطفَ كِبْرَهْ




أيّها العُربُ كفانا لُغةَ التمزيق ما بين الصفوفْ
افرحوا قلب حبيب الله أحمدْ
وخذوا خيبرَ للتّحرير خُبْرةْ
تملكوا القدس وبعد القدسِ
أجزاء المَجَرَّةْ




لا تصمّوا السمعَ عن أطفال غزّةْ
فهْيَ آهاتُ رسول الله أحمدْ
وهْيَ أصفى صرخةً.. أقدسُ نبْرَةْ




حسين إبراهيم الشافعي
السعودية
سيهات


بواسطة الإبراهيمي, السبت, 09 أغسطس 2014 14:38 [ قراءة التفاصيل ]
منبر بأقلامناااا
- المعطي الوآفي .


مسآء الخير بعد غيبةة طويلة
عقب سنين ردينآ لها المنتدى
لي مسجله فيه من سنة 2009



ردينآ لكم بقصيدة يديده ، أكن بها كل المشآعر الصآدقة لي تحتويني ..

و ما بنظول عليكم و بنبدآ :



ما أحنا لي نطلب المودة و المحبة
و لا نتقمص دور المعطي آلوافي


آنته لي قصدته في كل كلمة
نعطي ما يسرك و لا نبآلي


شوف لي في جدوآ رحآلك حجة
ياللي تهنآلك حياتك من دون سالي


آنهبت من عيني الأمان بكل شدة
لا حلك الله أرجع و لا تجآفي


و سوآلم .

بواسطة [ آلوفآآ طبعي ], الجمعة, 20 يونيو 2014 21:29 [ قراءة التفاصيل ]
منبر بأقلامناااا
مفهوم الجمال...



مفهوم الجمال...

الجمال... كلمة تدل على محتواها... وكل ما يأسر العين و يلفت الانتباه و يأخذ الألباب و ما هو بالتأكيد مميز

و له مساحة شاسعة من الأذواق المتعددة و المختلفة المعايير... بالنسبة لكل شخص من زاوية معيّنة


فمثلا...

عند الدخول إلى واحة خضراء ذات ينابيع وعيون... محيطها رمال الصحراء الحارقة المترامية الأطراف...

فالخطوة الأولى التي تضع قدمك بها في هذه الواحة... تنقلك إلى اللذة من بعد العناء... والراحة من بعد الشقاء...

سبحان الله... هي خطوة... نقلتك من الشمس الحارقة إلى الظلال الوارفة...

وهذه الخطوة تكون في قمّة الجمال... فهي نقطة مفصليّة...

و كثيرة هي الخطوات الجميلة... التي تأخذك إلى الغوص في ملكوت السماء...

مع كل تسبيحة أو تهليلة أو مسح دمعة أو إماطة أذى أو أمر بمعروف أو نهي عن المنكر...

فكم من محروم قيّد مفهوم الجمال... ب ملذّات الدنيا...

ولم يلتفت إلى راحة النفس وسكينتها وملذّاتها الحقيقية...

يهرب بنفسه التائهة من درب إلى درب... ومن ضنك إلى ضنك... دون رفيق يواسيه في غربة نفسه...

مسكين من لم يكن زاده الذكر و الاستغفار... وغادر هذه الدنيا بقليل عمل... ومن لم يكن رفيقه الأنس بالله...
فهنا الجمال

مسكين من ترك جمال يوسف وسن عيسى وطول آدم... عليهم السلام...
فهنا الجمال

مسكين من ترك جنّة بلا تعب من غير نصب ولا وصب...
فهنا الجمال

ألا بذكر الله تطمئنّ القلوب






بواسطة ahmed_elia, الأثنين, 26 مايو 2014 16:02 [ قراءة التفاصيل ]
منبر بأقلامناااا
بعد غياب طويل


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بعد غياب طويل جدا علي المنتدي
اذا كان في حد منكم يتذكرني

انا اخر مره كنت موجود فيها بالمنتدي كانت ب 5/2012
وما دخلته تاني لاني سافرت مصر اكمل دراستي بالجامعه
والحمد لله دخلت كليه التربيه يعني بصير معلم
بس حبيت اقولكم اني اشتقتلكم كلكم
والله كنتوا احسن ناس عرفتها
وحبيت اوصل سلامي ل

ام عبد العزيز
شمس الاصيل
شمعه امل
نواف المرزوقي
عائشه راشد
اسيره الحب
ام خليفه
ابن المبارك
خالد بن كرم

الاسماء اللي ما غابت عن ذهني طول هذه المده
انشاء الله يكونوا بخير وتمام العافيه






بواسطة اسلام&, الأثنين, 26 مايو 2014 04:47 [ قراءة التفاصيل ]
منبر بأقلامناااا
بعد إدمانيَ شهدكْ


بعد إدمانيَ شهدكْ





فسِّري لي كيفَ أمْسَيْتُ بعيداً عن مداركْ
وصباحي كنتُ في السُّندس نبْضاً لشعاركْ



اشْرحي لي كيف صرْتُ الآن رقْماً هامشيّاً
وأنا القائدُ يوماً كنتُ في عهد انتصاركْ



أسُكونٌ فوق هاماتِ حروفٍ تجعليني
وأنا من حرَّكَ الأحْرُفَ موْجاً في بحارِكْ



كنْتِ أقسمْتِ بأنَّ الدهرَ من دوني عذابٌ
وبأنَّ البعدَ عنّي هو تحليلُ انتحاركْ



تعجنيني بين ذرات نفاياتك حتّى
أختفي من أُفُقٍ ينسلُّ مابين المداركْ



أدُخانٌ كلَّ ما فضْتُ بواديكِ حناناً
وكأنّي كنتُ خُسْراناً بأعقاب المعاركْ



هل تناسيتِ بأنّي كنْتُ في قلبكِ نهراً
وجرى النهرُ وصار النهرُ مدّاً لانتشارك



أَوَيَهْنيكِ اختناقي في قواريركِ لمّا
تسلبينَ الحبَّ منّي بسكاكين قراركْ



حينما كُنتُ عن الحبِّ بعيداً كنتُ نسْراً
كنْتُ حُرّاً لم تداهمْني تغاريدُ سواركْ



إنّما كان استغاثاتكِ تدعوني و تتْرى
وتناغيني بدمعٍ أنْشرَ الأمن بداركْ




حسين إبراهيم الشافعي
السعودية
سيهات


بواسطة الإبراهيمي, الأحد, 23 مارس 2014 01:41 [ قراءة التفاصيل ]
 

الإصدار العربى الرسمى © 2006
MKPortal M1.1.1 ©2003-2006 mkportal.it

تم إنشاء الصفحة فى 0.45243 ثانية باستخدام 11 استعلام